شهد اجتماع المجلس البلدي بالعين من ولاية صفاقس، تصويتا بأغلبية الأعضاء على إسناد منح شهرية تفوق ثلاثة الاف دينار وإمتيازات أخرى من قبيل سيارة وظيفية و320 لتر من الوقود و100 دينار للخدمات الهاتفية لرئيس البلدية خالد معلى.

قد يبدو الأمر عاديا لولا إصرار السيد معلى على عدم التفرغ، بممارسته وظيفتين هما رئاسة البلدية ومزاولة مهنته كطبيب.

إذ بعد تشديد منظمة أنا يقظ في مقال سابق، بعنوان وصفات طبية بإمضاء رئيس البلدية على خرق السيد خالد معلى لقانون الجماعات المحلية فيما يخص عدم تفرغه، انتظرنا عزل المجلس لرئيسه أو على الأقل عدم المصادقة على إسناده المنح والإمتيازات ما دام غير متفرغ، فضلا عن تصريحه بتنازله عن كل هذه الامتيازات سارع المجلس البلدي في جلسته المنعقدة بتاريخ 17 ديسمبر 2018 الى مصادقة 19 عضوا من مجموع 20 على منح السيد خالد المعلى وامتيازاته.

وقد توجّهت اليوم الخميس منظمة أنا يقظ بمراسلة الى السيد رئيس الحكومة داعية إياه الى تطبيق أحكام مجلة الجماعات المحلية، بإعفاء السيد خالد المعالى من مهامه كرئيس بلدية العين مع اتخاذ الاجراءات اللازمة مع كل من تعمد خرق مجلة الجماعات المحلية.



YOUR REACTION?

Facebook Conversations